تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • En

 

 

التقرير نصف السنوي للاقتصاد العماني لعام 2018مhttps://cbo.gov.om/ar/report/OccassionalPapers/793/13/2019 8:00:00 PMالتقرير نصف السنوي للاقتصاد العماني لعام 2018م<font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p class="MsoNormal" dir="RTL" style="margin:6pt 0in;text-align:justify;line-height:normal;unicode-bidi:embed;direction:rtl;"><font color="#000000"><span lang="AR-SA" style="font-family:"sakkal majalla";font-size:17pt;">يغطي تقرير البنك المركزي العُماني عن أداء الاقتصاد العُماني خلال النصف الأول من عام 2018م، احدث التطورات الاقتصادية الكلية في السلطنة. وضمن هذا الإطار، تشير البيانات إلى اكتساب الاقتصاد العُماني مزيداً من الزخم خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2018م، وذلك انعكاساً </span><span lang="AR-OM" style="font-family:"sakkal majalla";font-size:17pt;">للارتفاع الذي شهدته أسعار النفط وال</span><span lang="AR-SA" style="font-family:"sakkal majalla";font-size:17pt;">تحسن الذي اكتسبته الأنشطة الاقتصادية غير النفطية. وقد نما الناتج المحلي الإجمالي الأسمي بنسبة 15.3% خلال هذه الفترة من عام 2018م مقارنة مع 8% خلال نفس الفترة من عام 2017م. هذا، ولا تزال الأنشطة النفطية محركاً مهماً للاقتصاد في السلطنة مع مجيء المساهمة الأكبر من قطاع النفط الخام. وفيما يخص الأسعار، فقد ظلت الضغوط التضخمية محدودة وعند مستوى يدعم النمو الاقتصادي. وضمن هذا السياق، تراجع التضخم الأساسي في السلطنة إلى 0.9% خلال الفترة (يناير – سبتمبر) من عام 2018م مقارنة مع 1.6% خلال نفس الفترة من عام 2017م. وقد أدى ارتفاع أسعار النفط بالتزامن مع الإجراءات المالية المتخذة خلال العامين الماضيين إلى تحسن وضع المالية العامة للبلاد. وفيما يخص التطورات النقدية والمصرفية، فقد شهدت الإجماليات النقدية في السلطنة توسعاً خلال عام 2018م مع ارتفاع الأصول المحلية التي ظلت هي المصدر الرئيسي لهذا التوسع. وقد تحسنت أوضاع الإئتمان أيضاً وسجلت القروض المصرفية نمواً على أساس سنوي بلغ 7.5% مع نهاية سبتمبر 2018م، الأمر الذي يدل على حدوث بعض التحسن في الأنشطة الاستثمارية. ولا بد أن نشير هنا إلى أن البنك المركزي العُماني قد اتخذ العديد من الإجراءات التنظيمية والإشرافية خلال عام 2018م من أجل تحسين المجال المتاح للإقراض وإدارة السيولة للبنوك. وانسجاماً مع الاتجاهات السائدة في الولايات المتحدة الأمريكية، شهدت أسعار الفائدة المحلية ارتفاعاً بشكل عام خلال</span><span lang="AR-OM" style="font-family:"sakkal majalla";font-size:17pt;"> سنة 2018م</span><span lang="AR-SA" style="font-family:"sakkal majalla";font-size:17pt;">. وقد ظل سوق النقد يعمل بسلاسة مع توافر السيولة المطلوبة وبقاء أسعار الفائدة على الأجل القصير متوائمة بشكل كبير. وعلى صعيد القطاع الخارجي، شهد الحساب الخارجي للسلطنة تحسناً مع تحقيق فائض الميزان التجاري لقفزة كبيرة حيث ارتفع بنسبة 128.6% خلال الفترة (يناير – سبتمبر) من عام 2018م. وبناءاً على تحسن الميزان التجاري بالتزامن مع التطورات على صعيد موازين الخدمات والدخل والتحويلات الجارية، فمن المتوقع أن يتراجع عجز الحساب الجاري للفترة (يناير – سبتمبر) من عام 2018م. وفيما يخص وضع صافي الأصول الأجنبية للسلطنة، فقد سجل تراجعاً بنسبة 2.9% مع نهاية سبتمبر 2018م مقارنة مع ديسمبر 2017م وهو ما يعكس العجز في الميزان الكلي للمدفوعات. </span></font></p><font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font>OccassionalPapershttps://publishing.bnet.om/sites/assets/Documents/Arabic/OccationalPapers/2018MidtermReviewAr.pdf

هل ترغب في شراء العملات التذكارية والعملة الورقية وكتاب القانون المصرفي و / أو أشياء أخرى كثيرة معروضة للبيع من قبل البنك المركزي العماني؟ يرجى اتباع الرابط "متوفر للشراء" لمعرفة ما هو معروض للبيع.