تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • En

 

 

التقرير نصف السنوي للاقتصاد العماني لعام 2016مhttps://cbo.gov.om/ar/report/OccassionalPapers/225/14/2017 8:00:00 PM التقرير نصف السنوي للاقتصاد العماني لعام 2016م<p dir="rtl" style="text-align:justify;">أصدر البنك المركزي العماني<span lang="AR-SA"> </span>تقريره نصف السنوي الذي يستعراض فيه الاقتصاد العماني لعام 2016م الذي يغطي التطورات الاقتصادية الكلية الأخيرة في السلطنة. </p><p dir="rtl" style="text-align:justify;">وقد أشار الإستعراض الأخير إلى أنه مع استمرار انخفاض أسعار النفط نسبياً في عام 2016م، من المتوقع أن يكون النشاط الاقتصادي في السلطنة ضعيفاً على الرغم من التوسع المستمر في إنتاج النفط والغاز.</p><p dir="rtl" style="text-align:justify;">وأشار الإستعراض أيضا إلى أن التضخم في السلطنة قد سجل ارتفاعاً طفيفاً في الفترة من يناير إلى سبتمبر 2016م بسبب مراجعة أسعار الطاقة والرسوم المفروضة على المستخدمين وارتفاع أسعار السلع العالمية.</p><p dir="rtl" style="text-align:justify;">ونظراً للضعف في متوسط أسعار النفط في الأشهر التسعة الأولى من عام 2016م، شهدت السلطنة فجوة أكبر في الإيرادات في الفترة من يناير إلى سبتمبر 2016م. وأدى الانخفاض الحاد في الإيرادات المالية، الذي تجاوز الانخفاض المتواضع في الإنفاق المالي، إلى اتساع العجز المالي خلال الفترة قيد النظر، وفقاً لما جاء في تقرير استعراض منتصف العام.</p><p dir="rtl" style="text-align:justify;">وبناءً على ذلك، تمت صياغة الموازنة العامة السنوية للدولة لعام 2017م كاستجابة للسياسة العامة وذلك للوصول إلى ضبط الإنفاق وتوسيع الإيرادات غير النفطية وزيادة التنويع الاقتصادي.</p><p dir="rtl" style="text-align:justify;">وواصلت المجاميع النقدية في السلطنة التوسع خلال عام 2016م، وإن كان معتدلاً بعض الشيء، ولكن لا يزال يؤدي في النهاية إلى نمو نقدي واسع بنسبة 5,6٪ على أساس سنوي على كما في نهاية سبتمبر 2016م.</p><p dir="rtl" style="text-align:justify;">ونظراً لتدني البيئة التضخمية والتباطؤ في الأنشطة الآقتصادية، واصل البنك المركزي العماني سياسته النقدية المتوافقة تمشياً مع المتطلبات. </p><p dir="rtl" style="text-align:justify;">وعلى الرغم من التباطؤ العام في الأنشطة الاقتصادية، واصلت الميزانية العمومية للشركات الكبرى الإيداعية الأخرى، (بما فيها المصارف التقليدية والمصارف والنوافذ الإسلامية) مسار النمو مع زيادة الإرتفاع في الودائع والائتمان.</p><p dir="rtl" style="text-align:justify;">شهدت أسعار الفائدة بشكل عام زيادة خلال أرباع السنة الثلاثة الأولى من عام 2016م. </p><p dir="rtl" style="text-align:justify;">وقد  سجل الميزان التجاري للسلع فائضاً أقل بقيمة 1,168 مليون ريال عماني في الفترة من يناير إلى سبتمبر 2016م، أي بانخفاض قدره 48,1٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ويشير الاتجاه الأخير في تجارة السلع إلى أن العجز في الحساب الجاري في عام 2016م سيزداد اتساعاً. </p><p dir="rtl" style="text-align:justify;">ومن المتوقع أن يتم تمويل العجز في الحساب الجاري جزئياً بتخفيض احتياطيات الحكومة ومن جهة أخرى بزيادة صافي قروض الحكومة العامة في إطار الحساب المالي. مما يعكس الوضع العام لميزان المدفوعات في البلاد وسياسة التمويل للدين العام. وقد ارتفع إجمالي الأصول الأجنبية للبنك المركزي العماني خلال أرباع السنة الثلاثة الأولى من عام 2016م بنسبة 12,4٪.</p>OccassionalPapershttps://publishing.bnet.om/sites/assets/Documents/English/Publications/OccasionalPapers/MidYear2016.pdf

هل ترغب في شراء العملات التذكارية والعملة الورقية وكتاب القانون المصرفي و / أو أشياء أخرى كثيرة معروضة للبيع من قبل البنك المركزي العماني؟ يرجى اتباع الرابط "متوفر للشراء" لمعرفة ما هو معروض للبيع.